تصميم بوسترات لمنظمة الصحة العالمية

دراسة الحالة

المقدمة:

إن شركة هوية مدفوعة ببيان رسالتها “لتزويد عملائنا بخدمات تصميم عالية الجودة واحترافية وإبداعية، لتحقيق رؤيتهم وتعزيز أهدافهم وأهدافهم الاستراتيجية.” أراد العميل زيادة الوعي وإبقاء الجمهور مشاركًا في الأزمة الحالية، لذلك أردنا استخدام الأعمال للإلهام والتنفيذ. نستهدف في هذا المشروع القطاع الصحي من أطباء وممرضات وكل من يعمل في المجال الصحي.

 

عن العميل:

ولاء عمار

فلسطين

موظف شؤون الاتصال والدعوة في منظمة الصحة العالمية

 

التحدي:

تماشياً مع الظروف الحالية، ظهرت حاجة جديدة لكتيبات توعية مفهومة ومباشرة لتعزيز الهدف في تحقيق بيئة صحية أكثر، وتكثيف أنشطة الوقاية الأولية، والتأثير على السياسات العامة في جميع القطاعات لمعالجة جميع أسباب التهديدات البيئية للصحة. كانت التحديات الرئيسية التي حاولنا حلها هي:

  • تنمية الوعي بين الناس.
  • الحفاظ على مشاركة الجمهور في الأهداف.
  • زيادة أنشطة الوقاية الأولية.
  • تحقيق وصول لأكبر عدد من الناس.

إذن، كيف يمكننا نقل هذه الرسالة إلى المزيد من الناس … والعالم بأسره؟

 

الحل:

كانت الخطة تتمور حول تحقيق هذه النقاط:

  • تنمية الوعي بين الناس.
  • الحفاظ على مشاركة الجمهور في الأهداف.
  • زيادة أنشطة الوقاية الأولية.
  • تحقيق وصول لأكبر عدد من الناس.

لم نرغب فقط في الوصول إلى جمهور جديد، ولكننا أردنا أيضًا أن نسير جنبًا إلى جنب مع منظمة الصحة العالمية لتتماشى مع رؤية المنظمة في زيادة الوعي والمساعدة في التخلص من الوباء. بدأنا في العصف الذهني والبحث وجمع الأفكار ثم الانتهاء من الأفكار المختارة. قدّمت لنا عمار المحتوى، وكان دورنا هو وضع المحتوى في تصاميم احترافية، وهذا ما فعلناه. توصلنا إلى ثلاثة أنواع مختلفة من التصاميم لتناسب المكان الذي سيتم تعليقها فيه.

تمت الموافقة على تصاميم الكتيبات من المرة الأولى وفقًا لخبرتنا الواسعة في هذا المجال. لقد صممنا كتيبات مفهومة ومباشرة كطريقة لتشجيع الناس على اتباع الخطوات الصحيحة لإنقاذ حياتهم خلال هذه الأزمة.

كان الموعد النهائي المتفق عليه يومين، وقد أنجزنا التصاميم في غضون يوم واحد.

 

النتائج:

حققت التصاميم هدفها في رفع مستوى الوعي بين عدد كبير من الأشخاص حيث تم تعليقهم وتوزيعهم في ثلاثة أماكن نشطة مختلفة يتحرك فيها الناس بشكل متكرر، بما في ذلك الحجر الصحي، والموظفون المسؤولون عن الحجر الصحي (الضباط الطبيين والشرطة)، ومراكز التسوق، سيارات كريم (Careem).

حققت التصميمات النتائج المتوقعة وهي:

  • زيادة الوعي حيث بدأ العديد من الناس بالظهور مرتدين القفازات والأقنعة عند خروجهم خاصة في مراكز التسوق وسيارات Careem حيث تم توزيع الكتيبات.
  • بدأ الجمهور في استخدام التصاميم في مكاتبهم وشركاتهم.
  • تم زيادة عدد الأشخاص الذين يأخذون في الاعتبار الأنشطة الوقائية بحيث انخفض عدد المرضى.
  • وصل الإعلان إلى أكثر من 20000 شخص محقّقا بذلك الأهداف التي صُمم من أجلها.

  • Date: 06/04/2020
  • client: WHO
  • Service: التصميم التسويقي